• أجندة الأمم المتحدة لعام 2030

    UN Agenda 2030

    17 Goals To Transform Our World

  • UN Agenda 2030

    The 2030 Agenda for Sustainable Development was launched by a UN Summit in New York on 25-27 September 2015 and is aimed at ending poverty in all its forms. The UN 2030 Agenda envisages “a world of universal respect for human rights and human dignity, the rule of law, justice, equality and non-discrimination”. It is grounded in the Universal Declaration on Human Rights and international human rights treaties and emphasises the responsibilities of all states to respect, protect and promote human rights. There is a strong emphasis on the empowerment of women and of vulnerable groups such as children, young people, persons with disabilities, older persons, refugees, internally displaced persons and migrants.

    The Agenda’s 17 Sustainable Development Goals (SDG), and their 169 targets, aim at eradicating poverty in all forms and “seek to realize the human rights of all and achieve gender equality”.

    أجندة الأمم المتحدة لعام 2030

    تبنى قادة العالم، في اللقاء الذي جمعهم بمقر الأمم المتحدة في أيلول عام 2015، خطة طموحة للتنمية المستدامة على مدى السنوات الـ 15 المقبلة، عرفت ب”أجندة الأمم المتحدة لعام 2030“ تعتمد على أهداف التنمية المستدامة الـ 17 وغاياتها الـ 169 لخطة التنمية المستدامة لعام 2030، التي تهدف إلى القضاء على الفقر بكل أشكاله والسعي إلى تحقيق حقوق الإنسان للجميع وتحقيق المساواة بين الجنسين، وقد تم تطبيقها اعتبارا من كانون الثاني عام 2016. وتهدف الأجندة الى احترام وتعزيز حقوق وكرامة الإنسان وسيادة القانون والعدالة والمساواة وعدم التمييز. وهي ترتكز على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمعاهدات الدولية وتؤكد على مسؤوليات جميع الدول باحترام حقوق الإنسان وحمايتها وتعزيزها. كما تشدد على تمكين النساء والفئات الضعيفة مثل الأطفال والشباب والأشخاص ذوي الحاجات الخاصة والمسنين واللاجئين والمشردين داخليا والمهاجري

  • Sustainable Development Goals

    أهداف التنمية المستدامة

  • دور البرلمانات في تعزيز أهداف التنمية المستدامة

    لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، تلعب البرلمانات الدور الرئيسي في تعزيزها لما تعكسه من احتياجات الشعوب وتطلعاتهم من خلال تقديم الخدمات الأساسية لهم من صحة وتعليم وبنية تحتية وحماية البيئة وإيجاد فرص عمل للشباب بشكل دائم والقضاء على البطالة وعلى الفقر وصولا الى رفع مستوى معيشة المواطنين. وفي حين تختلف الدول في الأنظمة البرلمانية، الا أنها جميعها تحتاج الى موافقة البرلمان على التشريعات المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة. ونتيجة لذلك، يعتمد الأفراد في جميع أنحاء العالم الآن على برلماناتهم للمصادقة على جدول عمل ما بعد العام ٢٠١٥، وترجمته الى تشريع عملي سليم

    The Role of Parliaments in Promoting Sustainable Development Goals

    In order to achieve Sustainable Development Goals (SDGs), parliaments play a key role in promoting the basic services for their citizens such as health, education, infrastructure, protecting the environment,eliminating unemployment and poverty and raising living standards. While countries differ in parliamentary systems, they all need parliament's approval of legislation on Sustainable Development Goals. As a result, individuals around the world are now relying on their parliaments to endorse the post-2015 agenda and translate it into sound practical legislation.

  • شراكة بين القطاع العام و القطاع الخاص في طرابلس وخلق فرص عمل للشباب

    ١. تعديل القوانين بشكل يسمح التعاون بين القطاع العام والخاص

    المرفأ

    المعرض

    محطة تكرير IPC

    محطة سلك الحديد

    مطار القليعات

    دعم الشركات الناسئة

    تعديل القوانين لتسهيل الشراكة بين القطاع الخاص والعام(including with PPP )

    كل هذه التغييرات ستؤدي إلى خلق فرص عمل جديدة في عدة مجالات وخاصة للشباب

    ٢. تمكين المرأة : قوانين لدعم المرأة

    حقوق المرأة والنساء ليست قضية إنسانية بل قضية وطنية ترتبط بالمجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية والفكرية. الأمم المتحدة اقرت خلال مؤتمر حقوق المرأة عام 1952: أن حقوق المرأة تكون حقوق شخصية سياسية، عائلية، تربوية.

    لذا نطالب

    بتكسير الصورة النمطية للمرأة في لبنان

     

    المساهمة في الاستفتاءت العامة وإمتلاك الكفاءة المؤهلة للترشح للإنتخابات في الهيئات التي يتم

    تشكيلها بالإقتراع

     

    تحقيق المساواة بين الجنسين وتقدم المرأة في المجلات السياسية و الإجتماعية والاقتصادية أولوية، وترتبط هذه الجهود إرتباطاً وثيقاً باهداف التنمية المستدامة وتحديداً بالأهداف 5 10 و 16

    منع العنف ضد المرأة ومحاربته

     

    تمكين المرأة ووصولها إلى مراكز صنع القرار في الحكومة وفي المؤسسات الخاصة أيضا، المشاركة المعنية في صنع القرار لشؤون العامة والسياسية والمساهمة في تشكيل سياسات الحكومة وتطبيقها

     

    كل الدراسات والبرامج الدولية والتقارير الصادرة حول التنمية بالدول العربية تقول إن التنمية لا تتحقق بغياب الديموقراطية وغياب مشاركة النساء. الديومقراطية لا يمكنها أن تتطور الا بدعم حقوق المواطنة وإكتساح القضاء العام. الإنتخابات ما بت كون ديمقراطية إلى بمشاركة النساء

    ٣. التعليم لكل فئات المجتمع

    من خلال عملي كدكتورة في AUB وUNGC وبناء على الأهداف التنمية المستدامة أعتقد أن أهم القطاع للشباب الذي يلتزم التركيز عليه هو التعليم والعلم

    من خلال تمكين الشباب والشابات في لبنان وطرابلس لمكافحة كل أنواع عدم المساواة والتطرف

     

    إن العلم يؤدي إلى الانفتاح نحو فرص عمل أكبر وأهم

     

    تحقيق هدف التنمية المستدامة يؤدي إلى تحقيق كل أهداف التنمية المستدامة، وتطبيق كل ال-SDGs حتى لو بنسبة صغيرة

    الأمر الذي يؤدي الى أقل عنف، فقر، فساد، وتحقيق المساواة بين الجنسين، نمو في الإقتصاد، و صحة جيدة

     

    فرص التعليم لكل فئات المجتمع

    جودة التعليم في طرابلس

    نسبة التسرب المدرسي 41% في طرابلس

    البطالة 40% في طرابلس

    من أصل 3000 متخرج من الجامعات فقط 250 يتوظفون في طرابلس

  • البرنامج الإنتخابي

    خطة المستقبل للنهوض الإقتصادي لطرابلس وجوارها

    المحور الثاني: تعزيز دور طرابلس والشمال كمنصة لوجستية لخدمة الاسواق الاقليمية المجاور

    إستكمال مشروع تطوير المنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس عبر تأمين التمويل اللازم للبنى التحتية عبر القطاع العام أو القطاع الخاص ضمن مشروع الشراكة بين القطاع العام والخاص PPP أو عقود إدارة وتشغيل

    (CIP إستكمال مشروع تطوير مرفأ طرابلس عبر تأمين التمويل اللازم لإستكمال بناء منطقة الحاويات و تطويل الرصيف رقم 1 (ملحوظ مبلغ 150 مليون دولار في البرنامج الاستثماري العام

    (CIP اطلاق مشروع سكة الحديد الذي سوف يربط بين طرابلس والحدود السورية (ملحوظ مبلغ 90 مليون دولار في البرنامج الاستثماري العام

    (CIP مشروع تأهيل وتشغيل مطار رنيه معوض (ملحوظ مبلغ 100 مليون دولار في البرنامج الاستثماري العام

    المحور الأول: إطلاق مشروع لتسويق طرابلس وإعادة المدينة على الخريطة السياحية محلياً، إقليمياً ودوليا

    إعادة تفعيل دور وزارة السياحة في تسويق مدينة طرابلس عبر إنشاء مكاتب سياحية في مختلف أنحاء مدينة طرابلس، تحديث المعلومات السياحية والمنشورات والبروشورات السياحية لمدينة طرابلس

    إطلاق موقع إلكتروني سياحي وتسويقي لمدينة طرابلس بالتعاون مع وزارة السياحة

    إطلاق حملة تسويقية لمدينة طرابلس داخل لبنان عبر أكشاك ثابتة أو حملات متنقلة في في عدة مناطق لبنانية وخارج لبنان بالتعاون مع وزارة السياحة عبر المشاركة في مؤتمرات ومهرجانات دولية ذات صلة

    المحور الرابع: تحسين جودة الخدمات العامة في طرابلس-المنية-الضني

    إطلاق مشروع شبكات الألياف الضوئية في طرابلس- المنية -الضنية

    إستكمال شبكات الصرف الصحي ومياه الأمطار وربطها بمحطة الصرف الصحي وإطلاق مشروع تأمين مصادر جديدة للمياه في طرابلس-المنية-الضنية

    طرح خطة سير داخل مدينة طرابلس تتناسب مع الأشغال العامة في المدينة وتخفف من فوضى الباصات والفانات

    تنفيذ مشروع المسلخ الجديد (التمويل مؤمن من الصندوق الكويتي)

    إقرار خطة متكاملة لمعالجة النفايات الصلبة عبر معالجة مكب النفايات الحالي (تم إقرار إقفال المكب لمعالجته)، إستحداث مطمر صحي مؤقت لردم العوادم (تم إقراره)، إطلاق مشروع معمل التفكك الحراري، تلزيم جديد لإدارة أشغال جمع النفايات في مدينة طرابلس

    المحور الثالث: إنشاء بيئة حاضنة للشركات الناشئة وريادة الاعمال

    إنشاء ما يسمى بمراكز تطوير وتفعيل الأعمال (Incubator/Accelerator) التي تساهم في دعم الشركات الناشئة على إطلاق وتفعيل عملها تجارياً (ملحوظ مبلغ 5 مليون دولار من الصندوق المستحدث لدعم الشركات الناشئة في وزارة الإتصالات ومن مصرف لبنان)

    تطوير منصة تكنولوجية (مدينة المعرفة والإبتكار - KIC) في معرض رشيد كرامي تحتضن مراكز تطوير وتفعيل الأعمال (Incubator/Accelerator)، ومراكز حفظ البيانات (Data Center)، ومكاتب لشركات محلية وعالمية رائدة

    تأمين خدمة الإنترنت السريع لمدينة طرابلس عامة ومدينة المعرفة والإبتكار - KIC خاصة عبر شبكة الألياف الضوئية بالتعاون مع وزارة الإتصالات وهيئة أوجيرو

    المحور السادس: إعادة تفعيل معرض طرابلس الدولي واستثماره إقتصاديا وتراثي

    تعيين أعضاء مجلس إدارة جديد

    تطوير مدينة المعرفة والإبتكار - KIC لتحتضن مراكز تطوير وتفعيل الأعمال (Incubator/Accelerator) ومراكز حفظ البيانات ((Data Center، ومكاتب لشركات محلية وعالمية رائدة

    إقرار قانون المعرض الجديد والمقترح من قبل كتلة المستقبل والذي يهدف إلى تحرير المعرض من قيود سلطتي الوصاية (الإقتصاد والمالية) بما يمكنه من إطلاق عجلته الإقتصادية

    إستقطاب إستثمارات من القطاع الخاص لتأهيل بعض المنشآت (DOME) داخل المعرض ضمن خطة إستثمارية تساهم في تشغيل هذه المنشآت

    التسريع في إقرار مشروع التوأمة بين معرض رشيد كرامي الدولي ومدينة برازيليا – البرازيل

    المحور الخامس: تأمين حسن إدارة ومتابعة مشاريع تأهيل المدينة القديمة في طرابلس لجذب الاستثمارات والسيا

    تحسين أشغال مشروع الإرث الثقافي وتأمين التغطية السياسية والأمنية لإزالة المخالفات والتعديات كما وإستحداث مخافر ومراكز أمنية داخل المدينة القديمة

    إجراء مسح إجتماعي يعطي صورة واضحة عن الوضع الإجتماعي والبيئي والسكني والأمني للمدينة القديمة

    إستحداث إدارة خاصة للمنطقة القديمة هدفها المحافظة على البيئة السياحية للمدينة القديمة

    معالجة مجرى نهر أبو علي عبر إقتراح حلول لموضوع النفايات والصرف الصحي والتعديات وانخفاض منسوب المياه

    المحور السابع: إطلاق مبادرات لتعزيز المهارات المهنية والتقنية لليد العاملة وتهيئتها للقطاعات الجديدة الواعد

    Vocational Training Program تعزيز القدرات التوظيفية والمؤهلات الفنية لليد العاملة عبر إطلاق مشروع أو أكثر لما يسمى بال

    بالتعاون مع المعاهد الفنية والجهات المانحة

    All Posts
    ×