Return to site

جمالي مثلت الرئيس الحريري في اليوم الوطني للذكاء الاصطناعي في اللبنانية الأميركية

احتفلت الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU)، برعاية الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، ب "اليوم الوطني للذكاء الإصطناعي" (National day for artificial intelligence)، بالتعاون مع شركات ومؤسسات عالمية تتقدمها "الوكالة الاوروبية للابحاث النووية- CERN"، "مايكروسوفت"، "IBM" و"BMW" وبدعم من المركز الوطني للبحوث العلمية CNRS.

تقدم الحضور ممثلة الحريري النائبة ديما جمالي، رئيس الجامعة اللبنانية الاميركية الدكتور جوزف جبرا والوكيل الاكاديمي الدكتور جورج نصر وأركان الجامعة وشخصيات وحشد من المهتمين.

جبرا

واستهل الحفل بكلمة ترحيب لنائب الوكيل الاكاديمي الاستاذ المساعد في كلية الهندسة الدكتور بربر عاقلة، ثم تحدث جبرا عن "أهمية الذكاء الاصطناعي في الثورة الصناعية الخامسة"، وحض على "اكتشاف آفاق الذكاء الاصطناعي في لبنان".

ورأى ان "هذا الامر هو من الاهمية بمكان وخصوصا لجهة تنسيق الجهد والتفاعل بين العناصر الانسانية وتلك التقنية لمواجهة تحديات المستقبل". وشدد على ان "الجامعة اللبنانية الاميركية بادرت ومن موقع المسؤولية مع شركائها وممثلي الشركات المعنية والمجتمع ورئيس الحكومة الى التفاعل مع ملف الذكاء الاصطناعي وأهميته الكبيرة في خدمة المجتمع".

جمالي

ثم تحدثت جمالي، فهنأت الجامعة على مقاربتها لملف الذكاء الاصطناعي الذي يواكب الثورة الصناعية الخامسة، ورأت ان "الذكاء الاصطناعي يحتاج الى تضافر الجهود الانسانية في التعامل مع الذكاء الاصطناعي الذي يشكل قطاعا جديدا للانتاج وسيؤدي الى خلق وظائف جديدة في عالمنا".

وتحدثت عن "تزايد حضور الذكاء الاصطناعي في اقتصادات الدول المتقدمة، الأمر الذي سيؤدي الى زيادة تقدر بحوالى 40 في المئة من الانشطة الاقتصادية في موازاة التأثير على الكثير من الوظائف الاخرى".

ونقلت "تحيات الحريري للجامعة لاهتمامها بموضوع الذكاء الاصطناعي وبأهمية تطبيق ذلك في لبنان"، وتمنت نجاح المؤتمر وأنشطته.

أعمال المؤتمر

واستهل المؤتمر اعماله بندوة عنوانها "كيف سيحدد الذكاء الاصطناعي الانسانية في القرن 21- حالة لبنان"، شارك فيها، الى جمالي وجبرا، ممثلون عن شركات "BMW"، "IBM"، "CERN" و"مايكروسفت"، أدارها الدكتور جو تكلي من كلية الهندسة في الجامعة. وتلتها ندوات متخصصة عن الموضوع.

يشار الى ان انها المرة الاولى التي يصار فيها الى الاحتفاء ب"اليوم الوطني للذكاء الاصطناعي" في لبنان، وذلك في مقاربة رصينة لهذا التطور العلمي العالمي الهائل المتمثل في الذكاء الاصطناعي والذي يستقطب تدريجا انتباه العلماء وابحاثهم خلال الاعوام المقبلة من القرن 21، ويمهد للثورة الصناعية الرابعة التي يتوقع ان تشمل كل القطاعات المعروفة في عالمنا، وخصوصا تلك النظرية مثل المحاماة والطب والهندسة والصحافة وغيرها.

ولخص عاقلة أهداف المؤتمر، قائلا: "إن الجامعة تهدف ومن وراء الاضاءة على هذا التطور العلمي الهائل، الى مقاربة علمية ومعاصرة للآثار التي ستترتب على اعتماد الذكاء الاصطناعي، وكيف يمكن للبنان ان يستفيد منه إيجابا من دون ان تكون له اي ترددات سلبية".

All Posts
×

Almost done…

We just sent you an email. Please click the link in the email to confirm your subscription!

OKSubscriptions powered by Strikingly