Return to site

جمالي سيدة استثنائية في المعركة الانتخابية

ديما جمالي، او البروفسور ديما، او ديما السيدة المثقفة، الرصينة، صاحبة الرؤية الثاقبة، والوجه البشوش والابتسامة اللافتة، تتحدث معها فتشعر انك تحاور عالم من المعرفة في شتى المجالات، باستثناء زواريب السياسة الضيقة، رغم المامها بكل الشؤون الاجتماعية والاقتصادية والتربوية والصحية.

تعرفنا عليها للمرة الاولى حين دعتنا لحوار معها كاعلامي طرابلس، وفور انتهاء اللقاء شعرنا انها تركت اثرا كبيرا فينا، فشعرنا اننا نقف فعلا امام امراة من الطراز الرفيع، هادئة مستمعة، غير متهورة فى حديثها أو متسرعة في تصرفاتها وردة فعلها، تغير صورة المرأة العربية فى عقل الرجل، اذ تقنعك بكل ما ترويه لك، وتحويله لصورة عظيمة بطريقة علمية، قد يكره بعض الرجال المرأة المثقفة لأنه يراها خارج السرب الذي يقوده، ولها كيان مستقل لن يتمكن من التحكم به أو جعله يرضخ تحت سلطته، ومن الممكن ان يحصل ذلك بشكل عام في لبنان والدول المجاورة، ولكن اذا تعرف هذا الرجل الشرقي على ديما جمالي، فبالتاكيد سيغير نظرته ويقدم لها كل لإحترام والتقدير، وسيعمد الى مساعدتها والوقوف الى جانبها لتكون النموذج الذي يمثل المرأة في مجتمعنا، هذا الكلام ليس تزلفا او شيء من المصلحة بل انه جقيقة مجسدة بديما جمالي ومن يتعرف عليها يتأكد من ذلك.

من هي ديما جمالي: مرشحة على لائحة تيار المستقبل عن المقعد السني في طرابلس ، بروفسورة في كلية سليمان العليان لإدارة الأعمال في الجامعة الاميركية في بيروت، تشغل حالياً منصب استاذة كرسي كمال الشاعر في القيادة المسؤولة، ومساعدة العميد لشؤون البحث وتطوير الكلية. نالت جمالي شهاداة دكتوراه في السياسة الاجتماعية والادارة من جامعة كنت في كانتربري، المملكة المتحدة.

تمحورت ابحاثها حول المسؤولية الاجتماعية للشركات والريادة الاجتماعية، ودرست في هذين المجالين. ألفت ونقحت كتباً خمسة (المسؤولية الاجتماعية للشركات في منطقة الشرق الاوسط- دار بالغرافي 2012، الريادة الاجتماعي في منطقة الشرق الاوسط- دار بالغرافي 2015، المسؤولية الاجتماعية للشركات الموجهة نحو التنمية- دار غرينليف 2015، وجهات نظر مقارنة بشأن المسؤولية للشركات العالمية IGI – صدر عام 2016 وحوكمة الشركات في منطقة الشرق الاوسط صدر عام 2018 ، ناهيك عن حوالي 90 من المنشورات العالمية، ركزت فيها على محتلف جوانب المسؤولية الاجتماعية للشركات في البلدان النامية بشكل عام، وفي منطقة الشرق الاوسط بشكل خاص.

وديما جمالي هي ايضاً ممثلة الوطنية للشبكة الميثاق العالمي للأمم المتحدة في لبنان. هدفها توفير فرص التعلم والحوار حول السياسات والشراكة حول المبادىء العشرة وأهداف التنمية المستدامة 17 (SDGs)في لبنان.

ونالت البروفسورة جمالي عدة جوائز منها: جائزة اسبن للاساتذة الرواد لعام 2015 التي شبهتها صحيفة ” ذا فاينانشل تايمز” بجوائر أوسكار في عالم كليات ادارة الاعمال وهي تمنح للكليات التي تواكب احدث التطورات في مجال التدريس والمنح الدراسية ، وجائزة عبد الحميد شومان للعام 2010 للباحثين العرب الشباب، وهي تعترف بالاعمال العلمية المميزة التي تعالج القضايا ذات الاولوية على المستويات المحلية والاقليمية والدولية”.

All Posts
×

Almost done…

We just sent you an email. Please click the link in the email to confirm your subscription!

OKSubscriptions powered by Strikingly