Return to site

ديما جمالي: أمام طرابلس فرصة كبيرة لتحسين اقتصادها

أكدت المرشحة على لائحة تيار المستقبل عن المقعد السني في طرابلس/الدائرة الثانية ديما رشيد جمالي، أنه "أمام طرابلس فرصة كبيرة لتحسين أوضاعها الاقتصادية، وأن سياسة الأمل هي ما يجب أن يسود المرحلة المقبلة، خصوصا وأن الحكومة برئاسة سعد الحريري، قد وضعت سلة من المشاريع للعاصمة الثانية وسائر المناطق، تهدف إلى فتح مجالات كبيرة أمام الشباب للتوظيف، اذا ما تم تفعيل مرافقها الحيوية".

كلام جمالي جاء خلال زيارتها نقيب المهندسين في طرابلس والشمال بسام زيادة، حيث تم البحث في الموضوع الاقتصادي والانمائي لمدينة طرابلس، كما وتم التطرق إلى موضوع الخريجين الشباب.
واوضحت "أن العاصمة الثانية قادرة على النهوض الاقتصادي"، لافتة إلى "ضرورة الافادة من قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص"، وشددت على "انها ستعمل على برنامج الشراكة، وتمكين المرأة سياسيا واقتصاديا"، موضحة "أن الأمر يحتاج إلى سن تشريعات".
واكدت جمالي "أن العمل على جودة التعليم بات مطلوبا، ولا سيما في المدارس الثانوية، خصوصا في ظل تطور المناهج عالميا".
من جهته، شدد النقيب زيادة على "أن النقابة مستعدة لفتح أبوابها أمام دورات التدريب امام الخريجين لرفد الشباب بالاختبارات المطلوبة".
وأعلن سلسلة من المطالب يعمل عليها مجلس النقابة من أجل تحسين أوضاع المهندسين، لافتا إلى "ان النقابة جزء من الشراكة المجتمعية".

All Posts
×

Almost done…

We just sent you an email. Please click the link in the email to confirm your subscription!

OKSubscriptions powered by Strikingly