Return to site

جمالي :نقف الى جانب الرئيس دبوسي في إطلاقه المشاريع الإستثمارية الكبرى

إستقبل توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، النائب ديما جمالي ومدير عام هيئة أوجيرو الدكتور عماد كريدية ، بحضور عضو مجلس الإدارة محمد عبد الرحمن عبيد ومديرة الغرفة الأستاذة ليندا سلطان وسفير النوايا الحسنة ربيع السباعي وعدد من الفاعليات الإقتصادية والإجتماعية.

الرئيس دبوسي

تناول الرئيس دبوسي خلال اللقاء مرتكزات المشروع الإستراتيجي غير المسبوق الذي هو بحجم وطن ويتعلق بتوسعة مرفأ طرابلس التي تمتد حركة توسعته على طول شريط ساحلي ينطلق من الميناء وصولا حتى مطار القليعات، ويحتضن بدوره مشاريع متعددة الوظائف تتلائم مع البيئة البحرية والنفطية، كما يلحظ دوراً متكاملاً مع مطار القليعات، حيث سيكون لهذا المرفق الإقتصادي مدرجا بحريا، كما سيكون لمصفاة طرابلس دورا لا يقل أهمية عن باقي المشاريع التي يحتضنها مشروع التوسعة”.

ولفت دبوسي:” إن غالبية العقارات التي تنوجد بمحاذاة الشريط الساحلي مملوكة بغالبيتها من الدولة اللبنانية ولا يرتب عليها أية تكاليف أو إستملاكات وتوفر فرص عمل متعددة وواسعة، وكذلك مشاريع إستثمارية ليس على نطاق طرابلس الكبرى وحسب، وإنما على مستوى لبنان، وتوفر الحوافز والجواذب التي تتأمن من خلالها المصالح العليا للمجتمع الدولي بكافة مكوناته”.

وتابع دبوسي:” لقد عرضنا مرتكزات مشروع التوسعة على سعادة سفير الصين في لبنان وقد لاقى إعجابه وتأيدده ولفت الى أن هذا المشروع الحيوي ليس بحجم وطن فحسب، بل هو مشروع بأبعاد إقليمية ودولية وذلك لوجوده في منطقة جغرافية إستراتيجية تشكل حلقة ضمن مبادرة اطلقتها بلاده وتتمحور حول “طريق وحزام الحرير” مبدياً إستعداد بلاده للتعاون مع الدولة اللبنانية لتنفيذه”.

وأضاف:” نحن في الحقيقة نبحث عن شراكات كبرى على المستويين العربي والدولي والمشروع هو واجهة بحرية إقليمية دولية من طرابلس الكبرى، ونحن أيضا بصدد إعداد دراسة تقنية علمية تخصصية ذات جدوى إقتصادية تتعلق بإظهار أهمية المشروع وسنقوم بتقديمها الى دولة الرئيس سعد الحريري وستكون سعادة النائب جمالي معنا خلال اللقاء لأننا نثق تماماً أن مشاريعنا الإستثمارية التي نطلقها من طرابلس الكبرى هي محط إعجابها وتأييدها وتلبي دون أدنى شك طموحاتها وأنشطتها على مستوى الإنماء الوطني”.

النائب جمالي

أكدت النائب ديما جمالي على ” أهمية مشروع التوسعة،وشكرت الرئيس دبوسي على الملفات الإقتصادية الكبرى التي يعمل على إعدادها والإمساك بها، ورأت أنها تستدعي الإلتفاف حول الرئيس دبوسي والوقوف الى جانبه لما تنطوي تلك المشاريع على ميزات تفاضلية وتنافسية غير مسبوقة في لبنان من طرابلس الكبرى التي اشار اليها الرئيس دبوسي”.

المدير العام الدكتور كريدية

من جهته الدكتور عماد كريدية مدير عام هيئة أوجيرو أكد على ” أهمية المشاريع التي تطلقها غرفة طرابلس وأن مشروع توسعة مرفأ طرابلس مسألة حيوية،من المفيد ان يتم التكامل بصدده مع مرفا بيروت لتقوم المرافىء اللبنانية بدور تنافسي كبير ومتقدم ومميز في شرق المتوسط وأن التكامل مسألة محورية تساعد على إيجاد فرص عمل وتتأمن من خلالها المصالح العليا لجميع اللبنانيين والعرب والدوليين، ونحن ندعو للرئيس دبوسي بدوام النجاح والتوفيق للنهوض بإقتصادنا الوطني”.

وكان اللقاء قد ترافق مع ندوة متخصصة إستضافتها غرفة طرابلس ولبنان الشمالي حول التكامل بين الرقم والاقتصاد تناول فيها المدير العام الدكتور كريدية إستراتيجية وزارة الإتصالات وخدمات الإنترنت التي توفرها أوجيرو والتوسع في تلك الخدمات التي تأتي تباعاً من خلال خطوات مستقبلية منتظرة وكان قد أشار في مداخلته الى أن غرفة طرابلس ولبنان الشمالي كانت الأولى التي وضعت خدماتها لبيئة الأعمال عبر إستخدامها لشبكة الألياف الضوئية كما أثنى على الدور الذي تقوم به أوجيرو على نطاق طرابلس ولبنان الشمالي لجهة نشاط فريق عملها وخدماتها النوعية التي تلبي إحتياجات المجتمع الشمالي بكل مناطقه”.

All Posts
×

Almost done…

We just sent you an email. Please click the link in the email to confirm your subscription!

OKSubscriptions powered by Strikingly