Return to site

حلقة حوار، للنساء المرشحات عن الدائرة

أدار زميلي غسان ريفي، بنجاح، حلقة حوار، للنساء المرشحات عن هذه الدائرة، الحلقة كانت رائعة وهي مكسب حقيقي، وأنا فقط أردت أن أنوه بهذا العمل الرائع، الذي نظمته لجنة الأمهات بطرابلس، شكرا نعمت فنج كبارة وهند صوفي.

 

استطاعت ديما رشيد جمالي، أن تعطي صورة عن المرأة المشرقة اقتصاديا واجتماعيا، دون الدخول في المهاترات السياسية، لقد تحدثت عن مؤتمر سيدر، وعن أحلام مدينتنا، كان ذلك أمرا مهما للغاية، وهي استطاعت أن تكون قريبة من الجمهور الذي حضر، وما يمكن تسميته بالتفاعل، وأضاءت على نقاط عدة:

- سعد الحريري قام بكل وسعه لجلب نحو ١٢ مليار دولار في مؤتمر سيدر، بالتأكيد هذا انجاز ويشكل فرصة لزيادة نسبة النمو في البلد، وفتح سوق العمل. الأهم هو الثقة الدولية بسعدالحريري، وهذا ما قاله ترامب، الإدارة الأميركية النقطة الأهم لديها هو إبقاء الوضع مستقرا، وما يهم هو عدم امتداد اللهيب السوري الى لبنان.

- الفساد والخوف من الهدر، لقد سمعنا كلام الرئيس عون بخصوص الدخول في معركة ضد الفساد، المحميين وهي بلا شك معركة كبيرة، الأشخاص الذين سيديرون المشاريع يجب أن يتمتعوا بأخلاق كبيرة، ومن الشروط في المؤتمر هو الإصلاحات المطلوبة في بعض القطاعات.

- الحريري قام بتسوية وفرت الاستقرار، ومن هنا دعوتنا الالتفاف حول سعد الحريري، كصمام امان سياسي واقتصادي واجتماعي، وبالتأكيد لست مع سلاح حزب الله بل مع سلاح الشرعية.

- لبنان قام بواجبه تجاه المجتمع الدولي، والان قام المجتمع الدولي بواجبه تجاه لبنان، بحسب الرئيس ماكرون، وكذلك إشادة الرئيس ترامب الذي أشاد بدور الحريري، وكذلك البنك الدولي، على امتلاك سعد الحريري للأصدقاء الدوليين، والقدرة على تثبيت الاستقرار.

 

سواء وصلت إلى البرلمان ام لم اصل، ساكرس اهتمامي بالمدينة ومشاريع الشمال العشر التي أقرها سيدر، وانا احاور الشباب لأقول لهم توجهوا إلى بناء مجتمعكم، نعم لدينا مشروع الشركات الناشئة، فلا تيأسوا.

All Posts
×

Almost done…

We just sent you an email. Please click the link in the email to confirm your subscription!

OKSubscriptions powered by Strikingly