Return to site

جمالي: لخطاب سياسي يؤدي إلى النمو الاقتصادي في طرابلس

رأت المرشحة على لائحة "المستقبل لطرابلس"عن المقعد السني ديما رشيد جمالي، أن "المشهد السياسي القائم اليوم، يجب أن يتبدل نحو الايجابية، وبالتشديد على منحى الاستقرار، الذي بإمكانه أن يوفر مظلة آمنة، للمشاريع الاقتصادية المستقبلية التي ستنتج عن مؤتمر سيدر".

وقالت جمالي، في بيان، أن "تحصين الوضع الداخلي، بنأيه عن صراعات المنطقة، يكون عبر تمكين الجيش اللبناني والقوى الأمنية، في الاستمرار بمهمتها في الحفاظ على الاستقرار والأمن".

واعتبرت جمالي أن "الاستحقاق النيابي المقبل، يجب أن يشكل من الآن، حافزاً لسماع ما يقوله الناس، خصوصا أن الجميع ينتظر تفكيك التعطيل الذي شهدناه في الحقبات السابقة"، لافتة إلى أن "سياسات الرئيس سعد الحريري، نجحت في تخطي الكثير من العقبات، وما يهدف إليه الحشد الدولي في مؤتمر سيدر هو مساندة الحكومة في خططها المستقبلية الرامية، إلى الخروج من المشكلات الاقتصادية".

وعن المشهد الانتخابي في طرابلس، أكدت أن "الرهان يبقى على الديموقراطية وسبل ترجمتها، بعيدا من التصريحات المتشنجة، والتي تؤدي إلى زيادة الانقسامات في المشهد، خصوصا أن طرابلس باتت بحاجة إلى خطاب اقتصادي وانمائي، يؤسس لحصار الفقر وتخفيف البطالة وفتح فرص العمل أمام الشباب وخريجي الجامعات".

All Posts
×

Almost done…

We just sent you an email. Please click the link in the email to confirm your subscription!

OKSubscriptions powered by Strikingly